مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة أهل البيت (ع) الإمام علي بن الحسين السجاد (ع) قصص الإمام السجاد (ع) الإنتقام

الإنتقام
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال الإنتقام إلى صديقك

طباعة نسخة من الإنتقام

تقلد الوليد منصب الخلافة بعد وفاة عبد الملك بن مروان سنة 86 هـ ، و استبد به إحدى و عشرين سنة .
أخذ الخليفة الجديد بتعديل الجهاز الإداري للخلافة المروانية لكسب رضا المسلمين و خاصة أهل المدينة حيث كبار الصحابة و التابعين هناك ، علاوة على التخفيف من حقدهم و سخطهم على بني أمية ، فعزل هشام بن اسماعيل والي المدينة آنذاك و عين مكانه عمر بن عبد العزيز حيث كان معروفًا بالعدل و الإنصاف و الامانة .
كان هشام بن اسماعيل واليًا على المدينة في ذلك الوقت و كان ظالمًا جائرًا سام اهلها مدة ولايته عليهم فقد جلد محدثها سعيد بن المسيب ستين جلدة لامتناعه عن البيعة ، ثم ألبسه رداءًا باليًا و اركبه على بعير و طاف به في المدينة ، و كان يسئ معاملة العلويين ، و خاصة الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام فسأم الناس منه و ضاقوا ذرعًا به و بأسياده .
بعد أن عزل الوليد هشام بن اسماعيل ، أراد أن ينفس عن حقد الناس و حنقهم عليه ، فأمر به أن يوقف أمام دار مروان بن الحكم و أن ينتقم منه كل شخص تضرر أو أصابه أذى منه ، فانبرى الناس يمرون عليه فقد قال : ما أخاف إلا من علي بن الحسين ، لأنه كان يعلم بأن جزاءه من الإمام هو القتل لا غير لما عامله به من الظلم و السب لآبائه و أجداده .
و لكن الإمام عليه السلام أوصى خاصته بأن لا يتعرضون له بكلمة ، و عندما وصل الإمام عليه السلام إليه رفع صوته قائلاً : السلام عليكم و تقدم نحوه مصافحًا ثم قال له : انظر إلى ما أعوزك من مال فعندنا ما يسعك فطب نفسًا منا و من كل من يطيعنا .
فنادى هشام : الله اعلم حيث يجعل رسالته .
فلما رأى أهل المدينة عمل الإمام عليه السلام مع هشام كفوا عن سبه و شتمه .

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009