مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام قصص العلماء والأعلام الإمام الحجة عجل الله فرجه مع العلامة الحلي يكتب

الإمام الحجة عجل الله فرجه مع العلامة الحلي يكتب
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال الإمام الحجة عجل الله فرجه  مع العلامة الحلي يكتب إلى صديقك

طباعة نسخة من الإمام الحجة عجل الله فرجه  مع العلامة الحلي يكتب

انّ بعض علماء السنّة ألّف كتابا في ردّ الإمامية، ويقرأ للناس في مجالسه ويضلّهم، وكان لا يعطيه أحداً خوفا من أن يردّه أحد من الإمامية. فأحتال ( رحمه الله ) في تحصيل هذا الكتاب إلى أن جعل تتلمذه عليه وسيلة لأخذه الكتاب منه إعارة، فالتجأ الرجل واستحيى من ردّه وقال: إنّي آليت على نفسي أن لا أُ عطيه أحداً أزيد من ليلة، فاغتنم الفرصة في هذا المقدار من الزمان، فأخذه منه وأتى به إلى بيته لينقل منه ما تيسّر منه. فلما اشتغل بكتابته وأنتصف الليل، غلبه النوم ، فحضر الحجة ( عليه السلام) وقال له في منامه : ولّني الكتاب فأنتبه العلاّمة وقد تمّ الكتاب باعجازه ( عليه السلام).
---
بحار الانوار ج 53 / 252

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009