مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام إبراهيم بن علي العاملي الكفعمي

إبراهيم بن علي العاملي الكفعمي
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال إبراهيم بن علي العاملي الكفعمي إلى صديقك

طباعة نسخة من إبراهيم بن علي العاملي الكفعمي

ولادته

ولد الشيخ إبراهيم بن علي العاملي الكفعمي الحارثي سنة 840 ه، في قرية كفرعيما من توابع جبل عامل.

نسبته

ينسب الكفعمي إلى قرية كفرعيما من قرب الجبشيت و لم يبق منها الآن سوى آثار مهدمة و خالية من السكان.
يعرف الكفعمي نفسه في آخر كتابه )المصباح( بأنه حارثي، نسبة إلى حارث الهمداني الصحابي الجليل لمولى المتقين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه‏السلام.

أسرته

أسرة الكفعمي أيضاً كسائر علماء جبل عامل مليئة بالوجوه المشرقة التي يمكن لكل واحدة منها أن تكون مفخرة لذلك العصر.
والده الشيخ علي الكفعمي كان من أساتذته و قد أعطاه إجازة نقل الحديث و يعد من مشايخه في الإجازة.
و كان عالماً عاملاً و عارفاً بالله قد أوقف حياته و أولاده في خدمة الإسلام و التشيع و ربى أولاداً كباراً، و هم:
1- الشيخ تقي الدين إبراهيم الكفعمي، صاحب كتاب المصباح.
2- الشيخ شمس الدين محمد الجبعي العاملي، المتوفى سنة 886 ه، و هو أيضاً من علماء الإسلام و الجد الكبير للشيخ البهائي عليه الرحمة و من هنا ينتهي نسب الشيخ البهائي و الكفعمي كليهما إلى حارث الهمداني.
3- الشيخ جمال الدين أحمد بن محمد و هو من كبار مصنفي الشيعة و من جملة مؤلفاته القمية، كتاب زبدة البيان في عمل شهر رمضان.
يظهر أن الشيخ جمال الدين توفي قبل إبراهيم الكفعمي و ينقل الكفعمي في كتبه بعض المطالب عن هذا الكتاب.

أساتذته

درس الكفعمي عند الكثير من الأساتذة التي ذكرت أسماؤهم في كتب الرجال و التراجم، و من جملة أساتذته المشهورين:
1- علي بن حسن الكفعمي والده الجليل الذي أعطاه إجازة نقل الرواية.
2- السيد حسين بن مساعد الحسيني، صاحب كتاب تحفة الأبرار في مناقب الأئمة الأبرار.
3- السيد علي بن عبد الحسين الموسوي الحسيني، صاحب كتاب دفع الملامة عن علي عليه‏السلام في ترك الإمامة.
و للأسف لم نعثر على أسماء تلامذة المرحوم الكفعمي.

مؤلفاته

ألف المرحوم الشيخ إبراهيم الكفعمي في طول ما يقارب 65 سنة من حياته المباركة ؛ كتباً و رسائل علمية كثيرة في مختلف المواضيع و هذا خير دليل على غزارة علم هذه العالم الرباني.
و كذا وضع بعض الكتب من تأليفاته مختصة بالأدعية و الزيارات و هذا مما يدل على زهده و تقواه و التزامه بالمباني الفكرية والعملية للأئمة الأطهار عليهم‏السلام.
أحصى العالم الجليل السيد محسن الأمين في (أعيان الشيعة) 49 كتاباً من مؤلفاته يصل حجم بعضها إلى ألف صفحة.
نذكر في هذا المختصر بعض مؤلفاته:
1- جنة الأمان الواقية و الجنة الباقية أو مصباح الكفعمي.
سبب تسميته بالمصباح هو مشابهته لكتاب مصباح المتهجد للشيخ الطوسي و اشتهر بمصباح الكفعمي لكي لا يشتبه بمصباح المتهجد.
2- الجنة الواقية، مختصر المصباح.
3- البلد الأمين و الدرع الحصين و هو من أكبر مؤلفاته و هو أوسع حجماً من المصباح و لو أنه يشابهه من حيث المحتوى.
4- الفوائد الطريفة –الشريفة- في شرح الصحيفة السجادية.
5- المقصد الأسنى في شرح الأسماء الحسنى.
6- محاسبة النفس اللوامة و تنبيه الروح النوامة.
7- نهاية الأدب في أمثال العرب، في مجلدين و قد صرح كبار العلماء بأنه أفضل كتاب ألف في هذا المجال.
8- قراضة النضير و هو خلاصة تفسر مجمع البيان.
و كثير من الكتب الأخرى التي يطول ذكرها.

وفاته

كان الشيخ الكفعمي يسكن في كربلاء المقدسة وأوصى أن يدفن هناك و لكن في أواخر عمره سافر إلى مسقط رأسه و توفي في ذلك المكان.
لقد ودع الحياة في سنة 905 ه، في الخامسة و الستين من عمره الشريف في قرية كفرعيما و لبى نداء ربه و رحل إلى جوار رحمته ووصل إلى القرار الأبدي و السرمدي و دفن جثمانه الطاهر في نفس تلك القرية.
ومن الحوادث التي جرت بعد رحلته هي خراب القرية إثر البلايا الطبيعية و لم يبق أثر من قبر الكفعمي و لكن بعد مضي سنين مديدة و بعد القرن الحادي عشر الهجري رأى زارع قبراً قد كتب عليه: هذا قبر الشيخ إبراهيم بن علي الكفعمي رحمه‏الله.
عندما اطلع الناس على هذه الحادثة عمروا قبره الشريف و هو الآن مزار لشيعة أهل البيت عليهم‏السلام ومحبيهم.

أعيان الشيعة للسيد محسن الأمين العاملي والخلاصة للعلامة الحلي  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009